Homeمن نحنWhat we doالمهرجاناتالمساهموناتصل بنا arabic English
نشاطاتنا آخر الأخبار والنشاطات طابع بريدي خاص بالرئيس الراحل سليمان فرنجية
شكرت جمعية الميدان كلاًّ من رئاسة الجمهورية ووزارة الإتّصالات وكلّ الذين تابعوا موضوع إصدار الطابعين البريديين الذين تقدّمت بطلب إصدارهما الجمعية , الأوّل للرئيس الراحل سليمان فرنجية والثاني لمحميّة حرش إهدن الطبيعية وذلك في مؤتمر صحفي عُقد في قصر الرئيس الراحل سليمان فرنجية في إهدن بحضور أفراد أسرته : رئيس تيّار المردة النائب سليمان فرنجية وزوجته السيدة ريما فرنجية رئيسة جمعية الميدان , السيّد روبير فرنجية , السيّدة لميا فرنجية الدحداح وأفراد أسرتها , السيدة صونيا فرنجية الراسي وأفراد أسرتها, السيدة مايا فرنجية مونارشا وأفراد أسرتها. كما شارك الوزير السابق يوسف سعادة ورئيس بلدية زغرتا - إهدن توفيق معوّض والأصدقاء.ٍ وقد تحدّث الزميل محسن  أ . يمين بإسم جمعية الميدان وإستهلّ المؤتمر الصحفي بالقول:
بدايةً لا بدّ من شُكركُم لتلبيتكم الدعوة إلى هذا المؤتمر , وبخاصة الإعلاميين الذين يتكبّدون عناء تغطيته يوم أحد.
تارةً يطلُّ التاريخ من حدثٍ هامٍّ ما , وطوراً من صورةٍ لأحَدِ رِجالاتِه.
حيناً يلُوحُ من محطّةٍ بارزةٍ , وحيناً آخر من مَعْلَمٍ تاريخيٍّ وحضاريّ.
هذه المرّة يطلُّ التاريخُ من طابعٍ بريدي كان يفترضُ أنْ يصدرَ في السبعينات أو بعدها , لكنّ إندلاع الحربِ وما خلّفته من تداعيّاتٍ حالَ , في ما نظنّ دونَ صدورهِ خلال ما تعاقبَ من تطوّراتٍ مراحل. ولم يخطئ المثل الفرنسي عندما ذهب إلى القول : أفضل أن يأتي الشيءُ متأخّراً من أن لا يأتي أبداً.
تعلمون ولا شكّ , أنّ المغفور له الرئيس سليمان فرنجية الذي نجتمع الآن تحت سقفِهِ المعتاد على جمعِ الصحفيّين , كان حتّى 27 حزيران الماضي , موعد إطلاق وزارة الإتّصالات للدفعة الأخيرة من الطوابع البريدية اللبنانية , رئيس الجمهورية الوحيد منذ الإستقلال الذي لم يصدر طابع بريديّ يحمِلُ صورته , لا خلال ولايته الرئاسية ( 1970-1976) , ولا خلال كلّ الولايات التي تَلَتها. فعلى عاتق من كانت تقع مسؤوليّة بقائه خارِجَ أضواء البريد اللبناني طوال هذه المدّة ؟
هل على عاتق الظروف التي إنتهى إليها عهدّه ؟ أم على عاتق الظروف التي أعقبته ؟ لا ندري . كان هناك خطأ يَجِبْ أن يُستدرك . وقد تمّ ذلك بالفعل . والحمد للّه.
بدل أن تتمادى "جمعيّة الميدان" في الأسئلة وفي طرحِ علاماتٍ الإستفهام , وجدَت في مرور مئةِ عامٍ على ولادته
(1910-2010) , فرصةً سانحةً كي تُطالِب العام الماضي , بإصدار طابع بريدي للرئيس سليمان فرنجية , يُخَلِّد ذِكراه , ويَفِيهِ حقَّهُ , ولو بمفعولٍ رجعيّ . فَرَفَعت كتاباً إلى وزارة الإتّصالات لهذا الغرض لقِيَ تجاوباً مشكوراً , عابِراً للإصطفافات من الجميع , وبخاصة من الوزارة , ذات الصلة . ولم يَكَد العامُ الماضي يقترِب من نهايته حتّى أقَرَّ وزير الإتّصالات إصدار مليون وخمسمئة ألفِ طابعٍ بريدي متداركاً بذلك الخطأ الحاصل بحقّ الرئيس فرنجية.
وفي 27 حزيران الماضي وُضِعَ هذا الطابع في التداوُلِ من ضمنِ المجموعات التي أطلقتها وزارة الإتّصالات.
و"جمعية الميدان" , إذ تُعرِب عن إرتياحها لتحقّقِ مطلبِها , فقد دعت إلى هذا المؤتمر الصحفي , في دارتهِ , وفي حضور أفرادِ أُسرتِه , للإعرابِ عن شُكْرها وتقديرها لوزارة الأتّصالات , ولرئيس الجمهورية ميشال سليمان الذي رأى في ما تقدّمت به الجمعية مطلب حقٍّ , ولكلّ الذين تابعوا هذا الموضوع إلى حين وضعِهِ موضع التنفيذ , ورؤية الطابع النور . خصوصاً وأنّ فرحتها مزدوجة لصدوره في الوقت عَينِه , مع طابِع بريدي آخر لمحميّة حرج إهدن الطبيعية كانت الجمعية طالَبَت بإستصداره , هو الآخر. كون هذه الثروة الحرجية والنباتية والحيوانية النادرة تستحقّ أن تُخَصّ بطابع.
ولطالما عبّرَ الرئيس فرنجية رَحِمَهُ الله , عن إعتزازه بهذه الثروة , وَدَعَمَ جهود الناشطين لحمايتها . وقد قرّ عيناً في أخريات أيّامه وهو يتابع حفيده , وحامل إسمِه وإرثِه السياسي رئيس تيّار المردة النائب سليمان فرنجية , وهو يوفّر الدعم اللازِم لإستصدار قانون محميّة إهدن , عام 1992 , المحمية الطبيعية الأولى في لبنان . متابَعَتِه , بعين الرِضا , لنموِّ أشجارِ الأرزِ والصنوبر المظلّلة لقصره هذا في إهدن ولكلّ ذاك الخليط من الإخضرار الملتفّ حول قصرِهِ في زغرتا.
وبولادة هذين الطابعَين الذَين سينضمّان , من الآن فصاعداً , إلى مخزونِ الطوابع اللبنانية والعربية , ويجوبان الكرة الأرضية , من دون جوازِ سفرٍ , ترى " جمعية الميدان " أنّ هناك أكثر من فكرة يمكن العمل عليها في المستقبل تصلح أن تكون جزءاً  من ذاكرة البريد اللبناني.
جلَّ ما في الأمر أنّه يتعيّن علينا أن نطالِب .
وما مات حقّ وراءه مُطالِبْ.

Click image to open!
Click image to open!
Click image to open!
Click image to open!
Click image to open!
Click image to open!
Click image to open!
Click image to open!
Click image to open!
Click image to open!
Click image to open!
Click image to open!
Click image to open!
Click image to open!
Click image to open!